صوم الميلاد

    شاطر
    avatar
    MiChAeL_dA
    الإدارة العامة
    الإدارة العامة

    ذكر
    عدد الرسائل : 447
    العمر : 31
    مكان الإقامة : SYRIA
    تاريخ التسجيل : 31/10/2007

    بدون صوم الميلاد

    مُساهمة من طرف MiChAeL_dA في 2007-12-15, 11:45

    الصوم في العرف الكنسي هو الامتناع عن كل طعام وشراب. والكنيسة في الشرق أعطت أهمية بالغة للصوم ومعانيه منذ القدم، وأمرت أن يكون مقترناً بالممارسات الدينية والفضائل التي يجب أن تكون في ذهن الصائم منها الالتفات للآخر.
    يعتقد بعض الآباء أن مبدأ الصوم قد تقرر منذ البدء، وتحديداً مع أبينا آدم بالذات، الذي أوصاه الله أن يأكل من جميع ثمار الجنة، أما شجرة معرفة الخير والشر فلا يأكل منها. والعهد القديم عَرَف الصوم، وكان اليهود يصومونه. ونقرأ في إنجيل مرقس عن تلاميذ يوحنا المعمدان أنهم كانوا يصومون، وقد صام السيد المسيح أربعين يوماً، ولكنه أوصى بالوقت نفسه بأن تكون ممارسة الصيام بالخفاء بقوله : ومتى صمتم فلا تكونوا عابسين كالمرائين... وأما أنت فمتى صمت فأدهن رأسك وأغسل وجهك لكي لا تظهر للناس صائماً، بل لأبيك الذي في الخفاء (متى 6 : 16 ـ 18).
    وحافظت الكنيسة منذ البدء على هذا التقليد. إذ أن بولس الرسول تحدث عن الصوم، كما أن المجامع المقدسة وتعاليم الآباء كلها تحدثت عن الصوم. ونحن في كنيسة أنطاكية السريانية الأرثوذكسية ترتبت الأصوام عندنا منذ عهد بعيد، وتقرر بعد منتصف القرن الماضي أن يكون هذا الصوم عشرة أيام فقط، وهو يسبق عيد الميلاد. فبينما تدعو الكنيسة المؤمنين لممارسة الصوم، تسأل لهم البركة والنعمة والاستعداد الكامل لاستقبال عيد ميلاد ربنا يسوع المسيح بطريقة تليق بالعيد المجيد.

    alepposuryoye.com


    _________________
    الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية ولا يأت إلى دينونة بل قد انتقل من الموت الى الحياة." (يوحنا 5: 21-24).

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-10-22, 20:22