أعمال شغب وفوضى وسكاكين في المدينة الجامعية بحلب وموظفون يضربون الطلاب

    شاطر
    avatar
    MiChAeL_dA
    الإدارة العامة
    الإدارة العامة

    ذكر
    عدد الرسائل : 447
    العمر : 31
    مكان الإقامة : SYRIA
    تاريخ التسجيل : 31/10/2007

    بدون أعمال شغب وفوضى وسكاكين في المدينة الجامعية بحلب وموظفون يضربون الطلاب

    مُساهمة من طرف MiChAeL_dA في 2008-01-31, 11:58

    مع بدء احتفالات جامعة حلب بعيدها الخمسين
    تطور خلاف بين مجموعة من الطلاب الجامعيين إلى شجار و " أعمال شغب " عمت المدينة الجامعية بحلب ، الشجار الذي بدأ في صالة البلياردو بالوحدة السكنية الرابعة حوالي الساعة الخامسة مساء ، امتد حتى ساعات متأخرة من الليل ، و تدخلت لحله عناصر من خارج الجامعة .

    وقال شاهد عيان لـ عكس السير " بدأ الشجار بين طالبين ، أحدهما يدعى " رامز " من كلية الآداب ، وتدخل إلى جانب رامز طالب يدعى " محمد ادريس " وكانوا جميعاً يحملون السكاكين " .وتابع الشاهد " وبعد بضعة دقائق وصل مجموعة أخرى من الطلاب ، ووقع شجار عنيف ، تأذى منه مجموعة من الطلاب ، وكاد أحدهم يفقد عينه ".

    قطع التيار الكهربائي عن صالة البلياردو

    وقال شاعد عيان آخر " وبعد حوالي النصف ساعة فوجئنا بمجموعة كبيرة من الأشخاص تتدخل ، قاموا بضبط الشجار ، واقتادوا عدداً كبيراً من الطلاب إلى مقر إدارة المدينة الجامعة .
    وقام القائمون على المدينة الجامعية بقطع التيار الكهربائي عن صالة البلياردو ، وقام العناصر بدفع الطلاب والطالبات خارج الصالة ، مما سبب سقوط الطلاب على بعضهم البعض ".

    وأضاف " وتبع الشجار شجارات عديدة متفرقة ، فما أن تهدأ الأحوال في مكان حتى نسمع عن شجار آخر في منطقة أخرى من المدينة ، وكانت حينها سيارات الأمن تجول في المدينة ، وتمنع التجمعات ".

    موظفون يعتدون على طلاب بالضرب ...

    واحتجز مجموعة من الطلاب في مكتب المراقبة في المدينة الجامعية ، حيث جرت معهم " تحقيقات أولية " قادها موظفو مكتب المراقبة ، وقام عدد منهم بضرب الطلاب أثناء " التحقيق".
    وقال شاهد عيان " استغل موظفو مكتب المراقبة الفوضى التي عمت بالمكان ، وعتبروا أنفسهم محققين ، وقاموا بضرب مجموعة من الطلاب ".

    مدير المدينة الجامعية " ضربت طالباً " ...

    وقال طالب فضل عدم ذكر اسمه " لم يقتصر الأمرعلى على موظفي مكتب المراقبة ، فقد قام مدير المدينة الجامعية بضرب طالب أيضاً ".

    الأمر الذي أكده مدير المدينة الجامعية " حسان قطنه جي " الذي قال في اتصال هاتفي لـ عكس السير " الفوضى التي عمت بالمكان ، والضغط الكبير الذي تعرضت له دفعني لارتكاب هذا الخطأ ".

    وأضاف " قطنه جي " : " إن وجود السكين مع الطالب ، إضافة لطريقته الغير محترمة في الكلام ، دفعني لضربه ، وأنا أعتذر ".


    رئيس فرع اتحاد الطلبة " لم يكن هناك داع لإقحام قوات أمن من خارج الجامعة "..

    وعن دور اتحاد الطلبة في أمر اعتداء الموظفين على الطلاب قال " مصطفى غريبي " رئيس فرع اتحاد الطلبة بجامعة حلب لـ عكس السير " لا يحق لهم ضرب الطلاب ، وسنتابع الموضوع لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة" .

    وتساءل أحد الطلاب عن سبب إقحام عناصر أمن من خارج الجامعة على الرغم من وجود حرس جامعي ، الأمر الذي أجاب عليه " قطنجي " ضاحكاً : " الحرس الجامعي ليس بمقدوره فعل شيء ، كما أن قرار طلب مساعدة قوى أمن من خارج الجامعة جاء بناء على أمر رئيس فرع الحزب بجامعة حلب ".

    فيما رأى رئيس فرع اتحاد الطلبة " مصطفى غريبي " أن الأمر كان بسيط ولم يكن يلزم تدخل هذه العناصر وقال " لم يكن هناك داع لإقحام عناصر أمن من خارج الجامعة "..

    قرارات " محتملة " بالفصل ولجنة الانضباط تقرر...

    وعن العقوبات التي ستتخذ بحق مسببي الشجار قال " غريبي " : " سيحال الطلاب إلى لجنة الانضباط بعد أن يتم التأكد من تسببهم بالمشكلة ، واللجنة هي التي تقرر العقوبة ".

    ورفض " غريبي " التكهن بقرارات اللجنة ، فيما أفصح " قطنه جي " عن احتمال فصل بعض الطلاب من المدينة الجامعية .

    يذكر بأن هذا الشجار ليس الأول من نوعه في المدينة الجامعية بحلب ، حيث تشهد المدينة مجموعة من الشجارات سنوياً ، وأعاد مدير المدينة سبب الشجارات إلى وجود " تكتلات " بين الطلاب .

    يذكر أن جامعة حلب تحتفل هذا العام بذكرى مرور خمسين عاما على تأسيسها .


    _________________
    الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية ولا يأت إلى دينونة بل قد انتقل من الموت الى الحياة." (يوحنا 5: 21-24).

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-11, 02:58